انا و اختي

2

يونيو 2, 2010 بواسطة Admin


انا و اختي

اصدقائي حبيت اروي الكم قصة خيالية لكنها بتعبر عن جمال منتدى جنسي رائع
مثل كسكوس و تأثيره الجميل علينا و على افكارنا و كيف يثري خيالنا بأفكار
شهوانية ممتعة..بتمنى لو عندي اخت اسمها سحر و تكون بالمنتدى..قمة التحرر
الي انا بعشقه..
امنيتي تكون القصة مفيدة و ممتعة كلها تسلية و احاسيس جميلة واحلام وردية و
مداعبة محببة..بتمنى ردودكم لانه كتبتها و انا كلني حب للمنتدى

اسمحولي اصدقائي انه ابدا هاي المرة من نهاية القصة السعيدة..رجعت اليوم و
مثل كل يوم من العمل وبعد ما بدلت ملابسي و اخذت حمام ساخن دخلت غرفة اختي
سحر وكانت نايمة بوجهها الطفولي الملائكي الي كله جمال و نعومة..سكرت الباب
حتى ما حدى يفوت علي وانا بخلوتي مع اختي و زوجتي الحبيبة..بلهفة الشوق و
الحب الكبير تجاهها شلحت ملابسي و نمت بجنبها بكل هدوء حتى ما ازعجها ولما
شلت عنها الغطا شوي شوي كانت لابستلي طقم ستيانة و كيلوت شيفون زهر كثير
شفافين حتى حلماتها مبينين و فتحة طيزها و كسها..
بزازها نايمين على بعض و كيلوتها فايت لجوى طيزها وذايب من حرارة جسمها
ونايمة على جنبها كالعادة وضامة رجليها عند بطنها و لانه حوضها كبير كان
منظر طيزها الي باين من جهتي كثير لذيذ واجى على بالي وقتها انيكها من
طيزها بس ما حبيت ازعج هيك ملاك نايم و مذوب السرير بعطره..تأملت بجسمها من
كل الجهات و من شدة جمال المنظر جبت الكاميرا و اخذت الها بعض الصور
لاوريهم اياها بعدين لحتى تعرف هي شو الي مجنني و شو الي مخليني احبها هيك
حب مجنون..
باكبر زووم صورت طيزها و كسها.حاولت بكل هدوء ممكن ارفع الكيلوت شوي لتبان
فتحة طيزها ودخلت حزه من قدام بين شفراتها..
ما قدرت اطلع بزها لاصوره لانه الستيانة كانت شادة كثير على بزها و ضاميته
لكن بكفيني اصوره وهو هيك و الستيانة على كل حال شفافة كثير و الصور طلعت
روعة..
تحفة فنية و اية من الجمال..
قمة الفتنة و الاغراء..ولهيك كنت اداعبها واتغزل بصدرها اسمي بزها اليمين
فتنة و الشمال اغراء..
غمضت عيوني و قربت وجهي من شفايفها..
ضليت اوخذ شهيقي مع كل زفير رطب و دافي منها..
رئتي تتنفس كل العبير الي بطلع من صدرها الحنون وبكل شبق موجود بالحياة..
شميت ريحة ستيانتها و متعت نفسي بعطر صدرها..
استنشقت من عند الكيلوت تاعها و اخذت نصيبي من الهوا المنعش الي اتشبع
بعبير كسها..
قررت وقتها انه هذا الموعد المناسب لتصحى حبيبتي و فعلا مسكت ايدها بحنان و
حطيتها على زبي,اعطيتها اياه و خليتها تفرك فيه..
باللحظة الي ابتسمت فيها و قالتلي كيفك حبيبي بست خدودها ورقبتها وظهرها و
صدرها و ايدي تحسس على رجليها و اضمها من ورا و اداعب جسمها لحتى صارت
تحكيلي “شو حبيبي ليه جاي ممحون اليوم من الشغل؟”
“يا حبيبي خليني انام جد نعسانة..ما بكفيك مبارح واي عملته فيي؟”..وهي
بتصدني و بتبعدني عن وجهها و صدرها بدلع و غنج و انا بتلهف وبتوحش
اكثر..بست بزازها بنهم و هي بتتأفف لكن كالعادة هو دلع بنات..
و الحلو بحقله يتدلع عاللي بحبه اكيد..
قالتلي “ياحبيبي اذا بتحب نيكني بسرعة و نام جنبي لاني بصراحة مستمتعة
بالنوم”..
“مبارح شربنا كثير و مو قادرة افتح عيوني” و مسكت زبي و صارت تفرك فيه..
وجهي على وجهها ببوس خدودها و بزازها و حلماتها على صدري و رجليها تحت رجلي
و زبي بكسها يفوت ويطلع و هي ما تحركت بس وانا ببوس خدودها وهي بتتأوه بصوت
ناعم و كله انوثة و بتعض شفتها الي بطعم الكرز..
وقتها حسيت وبكل غرور ذكوري انه لازم اؤدي واجبي والقح بيضها و حليبي مشتاق
يوصل لحدود الفردوس جواتها و يزور رحمها وجزء مني يظل يعيش هناك..بسرعة
لاخليها ترتاح و تنام و البسمة تضل على وجهها..من نعومة خدودها و زكاوة طعم
بزازها و ملمسهم وانا بمص فيهم جوا تمي و من صوتها اخر مرة حركت زبي بكسها
نزلت فيها من ميتي كثير ووقتها نمت بعد اخر تنهيدة سعادة طلعت مني و منها..
لما صحيت شفت سحر قاعدة على الكمبيوتر وموصلة الكاميرة فيه و شغالة و
منهمكة بشي ولما قربت منها و بستها وقفت وراها وبتأمل بصدرها وانا بتطلع
فيه من فوق و بحسس و انا ببوسها و هي بتضم خدها على كتفها وبعد ما اعطيتها
الشفة سالتني “انا سكرت كثير مبارح و نمت قبل ما تيجي انا اسفة حبيبي وما
قدرت استنى لتيجي للبيت”..
“انت نمت عندي مبارح ؟”
“انا حسيت فيك زي الحلم و انت بتنيك فيي صح؟”
جاوبتها “لا حبيبتي مبارح شفتك نايمة و ما حبيت ازعجك”..
ضحكت وتطلعت فيي و قالت..”همولي حبيبي انت, اصلا انا صحيت اليوم جسمي مكسر
و طيزي بتوجعني وكسي مدشدش من مية ضهرك..فما تضحك علي..بزازي كانو شادين
شكلك كبيت عليهم انا بعرف..على الاقل لو مسحت صدري بمحرمة ولاشي”
“انت اخذت عزك وشكلك عشان هيك بتحب تخليني اسكر و تظلك طول الليل و انت
تنيك فيي”..
“المهم حبيبي.. من ورى نياكتك الي قبل ما نصحى هلا قمت و مشيت و كسي برشح
مي و كيلوتي من قدام حاسة كاني لبسته وهو مغسول وحتى قبل ما ينشف فحسيت
حالي ممحونة شوي وحبيت احضر الفيلم الي جبتلي اياه كثير بجنن”..”شفت الطقم
الي لابسيته هاي؟ لقيت بمحل متله و حابة اشتريه شو رأيك؟”..
اسلوبها كأنها القت علي طلاسم سحر خلى شهوتي تنتشر بجسمي وتسطير على عقلي و
قلبي من اول و جديد..
والي ما قدرت اقاومه لما ضليت احسس على صدرها و العب فيه و امسك باصابعي
حلماتها و افركهم وهي بتحكيلي انها نزلت الصور الي صورتهم الها وهي نايمة
على المنتدى..وانها صورت كسها و هو مبلول و عليه من السائل المنوي تاعي”
ونزلت مشاركة جديدة “صوري و صور كسي بعد ما ناكني اخوي”..
جبت الكرسي و قعدت جنبها و بايدي بحس فيها فخذتها من جوا قريب من كسها وهي
فايتة المنتدى و بتشوف المشاركات و التعليقات الجديدة..
قالتلي ” متذكر حبيبي لما كنت عامل حالك معجب كبير و تكتب تعليقات مجنونة
بكل مشاركة الي؟””كنت وقتها مهووسة بغزلك و وصفك لجسمي و كلامك الحلو”..
“كنت افوت اكثر شي لاشوف جديدك و طريقة اعجابك فيي المميزة”..”ياااه شو كنت
توصفني بكلام يخلي بدني يقشعر ورجلي يرتعشو كانه بردانة مع اني مثل
النار؟؟!!!”..
“مستحيل حبيبي الاقي مثلك..انت حبيبي و عمري و حياتي”..
ولما حطيت ايدي على الكيلوت تاعها و بلمس فيه كانت تقولي “مش متخيلة كيف
تجرأت و تعمل هيك..قلتلي عن اختك و انه بتحبها كثير لحتى ما خليتني اتمنى
اشوفها”..”وانت بتضحك علي و ما كنت عارفة انه بشوف اختك كل يوم و انا بتطلع
بالمراية”
قالتها و هي بتضحك ضحكة مجنونة لكن فيها كيد نساء لذيذ و خبث محبب قريب من
قلبي و بغويني و هي عارفة هالشي..
“مجنون انت مستحيل انسى كيف قلتلي برسالة انك راح تشتري هدية عيد الحب
لاختك قميص نوم احمر و الي يصير يصير”
“والمشكلة اني شجعتك تعمل هيك..لاني جد حسيتك وقتها بتحبها كثير و اوقات
تمنيت لو اكون محلها”…
سألتها وقتها “طيب شو كان شعورك لما فتي على غرفتك و لقيتي هدية على سريرك
و لقيتي قميص النوم الاحمر؟”
“عرفتي انه انا عاشقك المجنون و انتي معبودتي على الانترنت و لا لا؟”
“جد كيف كان شعورك وقتها؟..حاب اعرف..ما زعلتي؟ما خفتي؟..حسيتي بصدمة؟فكرتي
تحكي لاهلي؟..خجلتي؟؟ولا شووو؟”
وقتها ابتسمت و قالتلي احكيلك كيف كان شعوري؟”..مسكت بايدي و اخذتني على
السرير..
“انت بتهوى جسمي الابيض و بتعشق تحرري و بتعبدني و بتعبد انوثتي و هي
الك..انا كلني الك”..
هذا جزء من حياتي اليومية..مذكرات حياتي الي صارت كل صفحة فيها معطرة
بالياسمين من بعد ما دخلت عالم منتدى كسكوس..
من يومها عرفت معنى السعادة..وتغيرت طريقة تفكيري و نظرتي للحياة..
وهون راح احكيلكم كيف صار معي هيك و كيف هالحلم الجميل صار حقيقة..
بيوم من الايام كان عندي مشكلة بجهازي الكمبيوتر فاحتجت ضروري اطلب من اختي
سحر الجامعية ام العشرين سنة انه تسمح لي باستخدام جهازها و الدخول على
الانترنت حتى انهي عملي وافتح بريدي الالكتروني و اشياء من هذا النوع..
كانت حبيبتي في صالة البيت و لما طلبت منها ترددت شوي و شرحتلها انه جهازي
فيه مشكلة و ضروري افتح الايميل تاعي وبدي الانترنت لاقل من ربع ساعة..بعد
تململ غريب منها وافقت و سمحتلي افوت غرفتها و افتح الجهاز و اشبك الانترنت..
وانا مستعجل اشوف ايميل مهم وبعد ما فتحت بريدي و انهيت عملي حسيت بحب فضول
افتح قائمة العناوين بمتصفح الانترنت واشوف المواقع الي مسجلة على الجهاز
لقيت مواقع عادية جدا حتى لمحت عيوني موقعين او ثلاث من اسمائهم والرابط
تاعهم عرفت انهم مواقع اباحية..حسيت بصدمة كبيرة انه اختي المؤدبة المتعلمة
ممكن تفوت هيك مواقع…ما اخبي عليكم حسيت بغضب شديد بالبداية وما بعرف ايش
الي خلاني افتح رابط مميز واحد منهم بجوز لاني ما عمري سمعت عنه قبل هيك او
لاكتشف شو الي بصير بالضبط هو عنجد ولا لا..
الصدمة الكبيرة..
كانت الصفحة الاولى كلمات و روابط مثل “منتدى جنسي” “كسكوس” “منديات
كسكوس”.. و مصطلحات جنسية مثيرة جدا..مابعرف ليه هالشي طفى نار الغضب للحظة
ولاشعوريا شيء شدني لافتح احد الروابط و افوت منتدى واتصفح فيه بسرعة قبل
ما تفوت اختي و تكتشف اني تدخلت بخصوصياتها و تصير مشكلة كبيرة…
جهازها كان مخزن بياناتها و باعلى الصفحة شفت لقبها و حفظته بذاكرتي لانه
كان مثير جدا ولاني فكرت انه ممكن ارجع للمنتدى واشوف شو القصة..افكاري
كانت متضاربة و كنت معذور لو فكرت باكثر من شي متناقض بنفس الوقت و حسيت
بمشاعر مختلفة و كله مش بايدي لانه صعب الانسان يتحكم باللي بحسه بهيك اوقات..
سكرت جهاز الكمبيوتر و حاولت مؤقتا اشيل الفكرة كلها من راسي و حكمت عقلي
انه اختلي بنفسي بعدين و اشوف شو الي ممكن اعمله لو مثلا اعاتبها بالليل او
اشوف اي شيء ثاني مناسب..
تجنبت ليلتها انه اصطدم باختي او حتى احكي او اقعد بالمكان الي هي فيه اصلا
لانه ما كنت اعرف شو ممكن اعمل او اتصرف بهيك موقف غريب.
رحت على غرفتي وكنت اتقلب يمين و شمال افكر باللي صار و بخيالي صورة
واحدة..صورة الصدر الابيض وحلماته البني الي كانت بالصفحة الخاصة
باختي..حاولت اتناسى الافكار الي صابتني و اركز تفكيري على غضبي الي كان
لازم يكون موجود..لكن الغضب كان اضعف من المشاعر الثانية الي حسيت
فيها..شيء شدني انه اصلح جهازي بسرعة حتى قبل ما انام..وفعلا صلحت الجهاز و
استغرق هالشي مني ساعة..
بعد نص الليل فتحت متصفح الانترنت و كتبت الموقع..شفت بالقائمة الاولى “صور
سكس عربي” او شيء من هالنوع..لمحت اللقب تاع اختي و فتحت الرابط..اول ما
لمحت و انا قلبي بدق و الادرينالين بدمي ارتفع والاثارة والرعشة بتنتشر
بجسمي الصورة الي شفتها اليوم..صورة الصدر الابيض لكن كبيرة على قد الصفحة
تقريبا..
صور جنسية للجسم لكن ولا واحدة فيهم تظهر الوجه او حتى اي شيء باي صورة يدل
على مكان او شي معين مثل لباس مميز او خاتم او حلق و لا اسوارة اعرفهم..
“صوري الخاصة اهداء لاصدقائي بالمنتدى بتمنى تعجبكم”
قرأت هالكلام و شفت مجموعة صور بتخلي الحجر يذوب..فكيف انا..

عيوني ما كانت تغيب لحظة عن هالمنظر البديع..اذا للشهوة درجة عليا كانت
وقتها شهوتي اعلى منها..رجلي ارتعشو من هالمناظر..
صور لصدر ابيض و بزاز كبار حلوين و حلمات بتجنن و ايديها ضاميتهم وطيز ابيض
مثل الثلج و كل تفاصيله حتى فتحته بحزوزها كثير ظاهرين
وايدين عليهم مناكير احمر فاتحين شفرات كس زهر بخليك تبيع الدنيا بس
لتبوسه..نزلت لاخر الصفحة و شفت مجموعة من الجمل مليانة اعجاب و شكر و مديح
و كلام حلو..ما توقعت انه ممكن بمواقع مثل هيك يتعاملو مع بعض بهيك حب و
احترام بصراحة..اكيد فتت مواقع جنسية كثير و نزلت افلام و صور كثييير مثل
الكل..لكن منتديات عربية كانت جديدة وقتها علي..
باعدت بين رجلي لانه زبي وقتها كان بكامل انتصابه حتى حسيته مبلول كثير
وحسيت انه لو تحركت شوي كان كبيت غصبن عني على ملابسي..
المهم حاولت كمان اركز تفكيري و اتناسى الي شفته..رجعت و دورت بالمنتدى لحد
ما وصلت لصفحتها الشخصية..
صورة الصدر الحلو نفسه و بيانات عنها..
تاريخ الميلاد نفس تاريخ ميلاد اختي..
“صور و افلام و سحاق” هواياتها..
سحاق؟
تخيل تكتشف انه انسان قريب منك وبتعتبره رمز البرائة يكون اله ميول جنسية
مثل هيك؟
ومش اي حدا..اختي الصغيرة..
كملت و شفت قائمة الاصدقاء وكلها اسماء من كل الاصناف و كلها جنسية و مثيرة
للشهوة..
وصلت اخيرا وانا بفتح الصفحات و بقمة التشويق بالنسبة الي لقائمة مشاركاتها..
مشاركات عن معلومات جنسية عامة و “صور الي” و “صور كسي” و “صور مجموعة
ستيانات الي” و اشياء مجنونة مثل هيك..
ما تخيلت انه فيه مواضيع جنسية مثل هيك ممكن تفتح و يصير فيها نقاش ممتع
وما تخيلت انه فيه قصص جنسية بتحاول تقرأ اولها للفضول لكن بنتهي فيك الامر
انه تكملها كلها لتعرف شو بصير فيها بالنهاية..
صور بتجنن و مهيجة جدا خاصة الصور الي ما كنت متأكد انها صور اختي..لحد
وقتها كنت لسى مصدوم و مش متصور الموضوع كله انه جد ولا سوء فهم مني..
ما تخيلت انه فيه مكان مثل هيك ممكن الكل يطرح فيه مواضيع جنسية والكل
يشارك برأيه بايجابية و بحرية وما شفت حدا يسب على حدا او يحاول
يزعله..بالعكس حسيت كثير منهم ببذل المستحيل ليخلي الاخرين يستمتعو بوقتهم..
الفكرة كانت كثير لذيذة..
الافلام و الصور مليانة على الانترنت..وفيه مواقع اجنبية كثير..لكن الصور
والكلام المقرون فيها متعته غير..حتى التعليقات قرائتها ممتعة..
الطلبات كان كثير ناس يحاولو يلبوها..والاسئلة كانت تلاقي اجابات من كثير..
حرية جنسية فوق ما كنت اتخيله..
ناس تعلن للملأ حبها و شهوتها و الي بكتب عن حبه لاخته و الي بحكي تجربته
مع امه..
والسادية الي بتعلن انها بدها مين يعبدها بجد..
والكل بحرية كاملة بظهر ميوله و بعرض احلامه بدون خجل او تردد..
لاول مرة بفكر باختي مثل هيك..لاول مرة بحبها بطريقة جديدة و بستلطفها
بهالمقدار..
لدرجة رجعت لصورها الخاصة و صور كسها و انا بتأمل فيهم شلحت ملابسي و صرت
العب بزبي و افركه و اتأوه و اتنفس بعمق و بسرعة و عيوني مركزة بشي
واحد..الابيض المثير الي كله انوثة الي نفاصيل كل مكان فيه اجمل من الاماكن
الثانية..
تخيلت اني بشم جسمها..
سعادتي كبيرة لاني اول مرة اعيش تجربة الاحساس بالعشق و الهوى والحب
المجنون وانه يكون الي اخيرا فتاة احلام اتخيلها و اظل ارسم احلام اليقظة
بكل لحظة و كل قبلة حارة و لمسة ناعمة فيها و مع سحر حلمي المجنون الي صرت
اتمنى يكون حقيقة و بوادر هالشي صارت جزء من الواقع الي احلى من الخيال..
فكرت كيف ممكن الحلم يكون حقيقة و شو ممكن اعمل..بكل متعة الدنيا و باحساس
مثل احساس الطفل بفرحة العيد و هداياه..
باحساس اجمل من انه اقدر اقاومه سجلت كمستخدم جديد و اخترت لقب معين و كلمة
سر و اخترت صورة سكس لبروفايلي و كملت تعبئة كل البيانات الي محتاجها و انا
متمني لو الانترنت بسرعة مليون لابعث رسالة لاختي باجمل كلام الحب و الغزل
و اعلق على كل مشاركة الها و اظهر الها اني عاشق لجسمها و معجب فيها و
بشخصيتها و زوقها و اسلوبها و بكل شي فيها..اني بعشقها لحد الجنون..وفكرت
كيف ابذل المستحيل و فكرت اكثر شو الكلام الي ممكن يقربني منها و يعرفها
فيي لامهد الطريق لاحكيلها بعدين مين انا و كيف و ليش صرت بحبها هيك..

فكرتان اثنتان على ”انا و اختي

  1. ميدو العاشق قال:

    هااى انا شاب مصرى وحالين فى مصر والى عوزة تتمتع من الجنس فى سرية تامة تامة تامة انا ديمن موجود على الاميل بتاعى الى هكتبة حالين لاكن ما بحب الرجال تخش على الاميل بتاعى انا راجل وما بحب الى النساءوبس اما الرجال السوالب ما تخش عندى خالص medoanddena@yahoo.com دة كمان اسكايب medoanddena@skype

  2. محمد العاشق قال:

    هاااااااااااى انا شاب مصر مقيم فى السعودية حالين الى تبغة علاقة جنسية فى سرية تامة تامة تامة تامة تامة انا ديمن منتظر الحريم والبنات على الجوال والاميل بتاعى وبنات وحريم وبس لو سمحتم لاكن انا ما بتاع رجال او شباب وما احد يتواصل معاية من الرجال خالص لو سمحتم وهذا الاميل بتاعى الى الحريم والبنات وبس رجال لالالالا والف لالالالالالا لو سمحتم medoandena@yahoo.com
    (meoanddena@skpe) 00966536547437

أضف تعليق

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. تسجيل الخروج / تغيير )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. تسجيل الخروج / تغيير )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. تسجيل الخروج / تغيير )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. تسجيل الخروج / تغيير )

Connecting to %s

الزوار

Flag Counter

مع من تريد ان تقيم علاقة جنسية

Follow

Get every new post delivered to your Inbox.

Join 5,642 other followers