سعود و مها

3

نوفمبر 23, 2010 بواسطة Admin


 
بدأت مغامراتي الجنسيه من أول يوم لي في الدارسه الثانويه , خبرتي بالجنس
جداً كبيرة وكانت كل علاقاتي تجي بالطرق الي انتم خابرينها من مغازل وترقيم
وملاحق بنات بالشوارع ليل ونهار , ماعدا السالفه هذي الي ما صارت لي إلا من
سته شهور وهي الي شجعتني الحقيقه اني اكتب لكم انا أسكن مع الوالد والوالده
في بيت كبير الحمد لله وكل أسباب الراحه متهيأه لي ونظامي إطلب تجد مع أهلي
السالفه ومافيها إنه فيه بنت توفوا أهلها بحادث سيارة وكانت مقطوعه من شجرة
وبحكم صداقه امي لام البنت هذي , جت سكنت عندنا الحقيقه إني طول فترة سكنها
عندنا وهي سنتين تقريبا لحد ماتزوجت ماكنت اعتبرها إلا كأخت لي وما كان
بيني وبينها إحتكاك كثير كانت اكبر مني بسنه ونص , المهم أدخل السالفه لأني
أحس اني مصختها بالبربرة الزايده لكني حبيت احطكم بالصورة معي , البنت جلست
عندنا سنتين وتزوجت وبعد خمس شهور جت لأبوي تشتكي من زوجها وتطلب الطلاق
لان زوجها على كلامها راعي بنات وانها قفطته (كلمه عاميه معناها مسكته او
صادته ) (و**** اني رهيب قاعد اوضح لكم خخخخخخخخخ)

مع بنت في الشقه حقتهم المهم ان مها (هذا اليوزر نيم تبعها خخخخخ ) اول
مارجعت مالقت مكان تنام فيه لان غرفتها فاضيه وما فيها غرفه نوم طلبت منها
تنام بغرفتي وانا انام بالصاله على مانشتري لها غرفه نوم , مر اليوم طبيعي
وانا كعادتي اسهر على الافلام الامريكيه في الصاله الخاصه بجناحي جنب غرفتي
لما جت الساعه وحده قامت مها وهي كانت تتفرج معي على فلم وقالت انها بتروح
تنام , سألتها ان كان فيه إحراج عليها لو نمت انا بالصاله هذي الخاصه
بجناحي قالت ماعندي مشكله و**** ياسعود لو تجي تنام جنبي بالسرير لانه كبير
وكل واحد مننا في جهه , انا إستحيت وقلت لا نامي هناك انا مرتاح على الكنب
, سهرت على الفلم والفلم الي بعده وطلعت الفجريه لخويي اجيب افلام زياده
المهم انها جت الساعه 11 الظهر وانا مابعد نمت وكان وقتها أجازة عندي انا
بس لاني حاذف ترم من الجامعه خخخخخخخ لما جت الساعه 11 قامت مها من النوم
وشافتني وانا صاحي قالت لي شكلك ماقدرت تنام لاني نمت بغرفتك قلت لا والله
بس انا معطل قالت طيب رح نم بغرفتك انا صحيت خلاص مافيني نوم قلت اوكي وقمت
انام ( نومي مرررررة خفيف ولو تمر جنبي نمله صحيت ) ( ذيبٌ والذيابُ قليلُ
خخخخخخخخخخخخخخ) وانا لي طريقه في النوم ما اقدر انام لو اموت غير فيها وهي
اني انام على جنبي اليمين وأضم فخوذي على بطني وما يكون على ملابس غير
السروال الداخلي ( تتذكرون صورة المولود في بطن امه تراه يقلدني خخخخخ )
المهم بعد ساعتين حسيت فيها وهي تدخل الغرفه وصحيت لكن ما تحركت ولا فتحت
عيوني , وفجأه جت ورفعت البطانيه من الطرف البعيد عني ودخلت بالسرير وتغطت
بالبطانيه ونامت على الطرف الثاني وبحكم ان سريري كبير ويكفي نفرين ما
تضايقت منها لكن الي صار اني انا نايم على اليسار ووجهي ناحيتها وهي
معطيتني مقفاها المهم اني سحبت البطانيه وغطيت راسي بحيث ان البطانيه تصير
مشدوده بيني وبينها ومافيه شي منها يكون بيننا ويحجب الرؤيه , فتحت وحده من
عيوني وشفت جسمها داخل البطانيه وهي معطيتني ظهرها وكانت لابسه قميص نوم
طويل وساتر لجسمها , الى الان وانا مافي بالي أي شي ولا على بالي شي ولما
سحبت البطانيه كان قصدي اغطي عيوني عن النور , السالفه تبدا من الحين وهي
الي بدت اسمعوا , قصدي اقروا خخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخ

انا كنت زي ما قلت لكن فاتح عيوني لكن بشكل خفيف بحيث انه مو باين اني اشوف
فجاه لقيتها تلتفت علي برقبتها وتناظر في زبي وهي معطيتني ظهرها وبعدين
انقلبت على جنبها الثاني وصارت مقابلتني وجه لوجه ومدت يدها على صدري وتلمس
شعر صدري بشوي شوي وهي خايفه اني اقوم وانا الى الان ما ادري وش السالفه
ولا خطر في بالي شي أبد لاني ما اتوقع منها شي زي الي صار , المهم انها مدت
يدها بخفه وحطتها فوق زبي بدون ما تمسكه ( لحظتها بس عرفت انها مشتهيه
ورايحه بخرايطها ) وبعدين مسكت زبي من فوق السروال بشوي شوي ( وانا للحين
نايم خخخخخخخخخ ) هي مسكته على طول قاااااام ( ما ينلام جاحدينه البنات من
فتره ) اول ما قام زبي وهي ماسكته سويت نفسي أتنهد وانا نايم ومديت رجولي
وانا كنت ضامها على بطني وهي على طول خافت وانقلبت للناحيه الثانيه (
ماتدري اني ما أبي أخوفها وأبي امد رجولي عشان تمسكه أكثر خخخخخخخخخخخخخخخ
) دقيقه والتفتت ومدت يدها تمسك في زبي مرة ثانيه وبعد ما تطمنت اني نايم
رفعت قميص نومها الى بطنها وقربت بمكوتها على زبي لحد ما لصق بزبي وانا
رايح وطي من جد ( مها مملوحه بقوووة طويله وجسمها نحيف لكن مكوتها مليانه
وكانت سمرا مثل سمار البرازيليات الي يقطع القلب ) المهم صارت تضغط بمكوتها
على زبي واحس بيدها وهي تحك كسها , انا خلاااااص معد قدرت اتحمل مديت يدي
وحطيتها على نهودها وضغطتها بقوووة على جسمي وهي خافت اول شي لكن اول ما
إلتفتت علي لقطت شفايفها وقعدت امصها وقلبتها على جنبها بحيث تكون مقابلتني
بوجهها ضميتها على صدري بقوووووة مررررة وأنا قاعد امص شفايفها وهي تبادلني
المص واقعد امص لسانها وانزل على رقبتها والحسها لها وهي رايحه وطي وتمد
يدها وتمسك بزبي وتضغط عليه بقوة شوي وتعصرة وارجع لشفايفها ولسانها وامصهم
مص متعوب عليه من جد والحس رقبتها واذنها وهي تشاهق كانها بتموت , قومتها
وجلسنا على السرير وفصخت قميصها وسنتياناتها وما بقى عليها غير الكلوت وانا
السروال ( أو المايوة من كثر ما ترطب ) نومتها على ظهرها ونمت بجنبها وانا
قاعد امص شفايفها واصابعي تلعب بحلمه صدرها ونزلت بلساني على رقبتها ومن
رقبتها الى خط النهود وادخل لساني بين نهودها وانا ضام نهودها الي كأنها
رمان وهي منذو مبطي ( يعني من زمان ) تتنهد وحالتها صعبه لكني ما أحب نظام
الشياب الي يقول السلام عليكم ارفعوا رجليكم هههههههههههههههااااي

واحط لساني على حلمتها واقعد اتفنن بالتلحيس وهي تمد يدها كل شوي تعصر زبي
مو تمسكه وبس وبعدين مسكت واحد من نهودها وقعدت أرضعه رضع كأني توني مولود
وميت جوع ونزلت يدي وحطيتها على كسها من فوق الكلوت وانا قاعد ارضع صدرها
وهي تتنهد وتشاهق وحالتها ياحبه عيني أليمه , أول ما حطيت يدي على الكلوت
انهبلت من الرطوبه والمني الي لمسته كان الكلوت غرقان والفراش غرقان بعد ,
دخلت اصابعي جوا الكلوت وقعدت احركها على بظرها الي كان منتفخ بشكل غير
طبيعي لدرجه إني حسبت عندها زب من كبر بظرها نزلت أصابعي على أشفار كسها
الي كانت منتفخه بعد وكبيرة وحطيت اصبعي الاوسط على فتحه كسها ودخلته بشوي
شوي وهي تصارخ يا عمري يا سعود يا بعد قلبي يا سعود تكفى هات زبك معد فيني
حيل ( وطلع عرق النذاله فيني ) قلت لحظه حياتي خلني ألحس كسك قالت نكني
الحين وبعدها إلحس على كيفك تكفى بسرررعه دخل زبك , نزلت عند فخوذها وفصخت
كلوتها وفتحت فخوذها وشفت كسها اللي بحياتي ماشفت مثله على كثر ماشفت كان
لون أشفار كسها بني فاتح وكانت أشفارها كبيرة وبظرها كبير وطالع على برا
بشكل واضح وكان كسها من نوع الكبيني , وقتها كانت مخففه شعر عانتها بشكل
خفيف مرررة , اعجبني شكل كسها وذبت أكثر وانا أشوف مويتها تنزل من فتحتها
إشتهيت إني ألحسها خاصه إني أقدر التلحيس لكن من جد كانت البنت ما تتحمل ,
فصخت سروالي ومسكت زبي بيدي وحكيته على بظرها وهي قاعده تتكهرب وتمد يدها
وتمسك زبي تبي تدخله بكسها , دخلت راسه بشويش وهي فاتحه فخوذها وثانيتها
على شكل مثلث وتحاول تدفع كسها على زبي تبيه يدخل كله دفيته بقوة شوي
وماصدق زبي خبر على طول دخل لانها كانت منزله بشكل كبير ما يحتاج لدفع على
طول دخل ,اول مادخل كله خليته جوا كسها بدون ما احركه ونمت فوقها وضميتها
بيديني وقعدت ابوس شفايفها ورقبتها وقعدت احرك زبي بشويش جوا كسها وبعدين
تحركت هي معي وتقول لي أسرع ياقلبي اسرع , ما حاولت اسرع حركتي لاني عارف
عمري بأنزل بسرعه هديت الوضع شوي وبعدها لما حسيت اني ارتحت بديت أسرع وهي
تتنهد آآآآآه آآآآآآآه يابعد روحي إنت ,ومن اهاتها وتنهداتها بديت أدوخ
وانا اتحرك بسرعه وحسيت إني بأنزل سألتها وين تبيني أنزل قالت نزل جواتي (
حسيت إن البنت رايحه في خرايطها وإنها ما تدري وش تقول وما طاوعتها ) أسرعت
بحركتي أكثر وأكثر لحد ما جتها الرعشه وأنا يا حبه عيني راح ظهري كأنه ورقه
في دفتر بزر في الابتدائيه كله شخابيط إكس أو ولما جيت أنزل بعدها طلعته
وكبيت على بطنها وما دريت عن عمري إلا وانا منسدح جنبها ( مو عادتي و****
أتعب لكن لأني من فتره ماسويت شي ) بعد خمس دقايق تقريبا قامت هي وجلست
وأخذت المناديل ومسحت المني على بطنها ومسكت زبي بيدها وهو كان يقاوم بين
التقويمه والنوم وقعدت تلحس المني الي على راسه وأطرافه وبعدين انسدحت جنبي
وهي ما تقدر تحط عيونها بعيوني , حسيت أنا بحالتها وحاولت أهون عليها شوي ,
سألتها وش الي صار هذا , قالت انا بأقول لك ياسعود كل شي , قالت انا طول
عمري يا سعود ما قد سويت أي شي غلط بحياتي وكنت ميته على الزواج بشكل غير
طبيعي لأن انا طبيعه كسي غريبه وانت يمكن لاحظت ( البنت تستحي بكلامها لكن
انا اقول لكم الزبده والمربى ) خخخخخخخخ

قالت انا بظري كبير وطالع على برا واشفاري كبيرة لدرجه اني اتعب حتى من
الكلوت الي ألبسه خاصه لما أمشي او اتحرك لان أي شي يحك ببظري واتعب وانا
عندي شهوة كبيرررررة مرررة للجنس وصدقني ياسعود إني باليوم الواحد أغير
الكلوت خمس أو ست مرات بسبب إني كل شوي أكون منزله على الكلوت غصب عني وحتى
لما أجي أصلي أشك كل شوي بطهارتي , المهم إني ماصدقت إني تزوجت عشان أرتاح
وألقى الزب الي يريحني لكن للأسف ياسعود إن الإنسان الي تزوجته ما كان همه
الكس أبد وكل محاولاته معي كانت انه ينيكني من مكوتي وأنا ما سمحت له وعشان
كذا رجع علاقاته بالبنات الي كان يعرفهم قبل الزواج وبعد ما اكتشفته طلبت
الطلاق , وأرجوك لاتلومني ياسعود لاني من بعد ماتزوجت كنت أجي وأطمر فوقه
وأخليه ينيكني غصب عنه كل يوم , لكن لي اسبوعين تقريبا ما سويت معه شي وما
قدرت امسك نفسي لما شفتك جنبي لأني جربت الزب لما تزوجت وما أقدر أستغني
عنه , قلت طيب ليش ما خليتيه ينيكك من ورا بعد ما ينيكك من كسك ولا صارت
مشاكل ويادار ما دخلك شر , قالت خليته ينيكني من ورا بعد ما ينيكني من قدام
اول ما فتح لي الموضوع وانه مايرتاح إلا من ورا لكن هو مصخها وصار ينيكني
من ورا ولا يبي من قدام وانا ما انبسط كذا وهو ركب راسه وقال انا انيكك على
كيفي مو بكيفك ورفضت طريقته , تقول : تخيل ياسعود يمر اسبوعين ثلاثه و****
ما ينيك إلا من ورا وبس ما يحمد ربه إني موافقه عليه هو وزبه الي كأنه حلمه
صدري هههههههههههههههههههههههههههههههههااااااااي

(فكرت أنا الحين وش بيصير ) سألتها طيب والحين وش بتسوين , قالت طلاقي خلاص
قاله هو وانا انتظر ورقه المحكمه إلين ما يجيني النصيب من بعده ( قلت جعله
مايجي أبد طبعا بنفسي ) خخخخخخخخخخخخخخخ

قلت طيب يامها أنا بأعرف انا وش أكون الحين بالنسبه لك , هل هي مجرد غلطه
وعدت أو تبين نستمر مع بعض ( حلوة غلطه مسوي مؤدب يا الصايع ) قالت انا
ياسعود ما سويت معك كذا إلا وأنا أبيك معي على طول والقرار يرجع لك إنت اذا
كنت تبيني أو لا , مارديت عليها لكني خليت جوابي بإني ضميتها على صدري
وقعدت أبوس خدودها وشفايفها وهي قاعده تدمع عيونها من المفاجأه قعدت أمص
شفايفها ومسكت شفتها الي تحت وأمصها وهي تمص شفتي الي فوق وأحرك لساني على
لسانها ومصيت لسانها وهي تمص لساني وشربت من ريقها الي كأنه عسل من حلاوته
ومسكت نهودها بيديني الثنتين وقعدت افركهم بقوة وهي تتنهد وتضم فخوذها بقوة
على بظرها , نزلت بلساني على نهودها ومصيت حلمتها وحطيتها بين شفايفي وقعدت
أسحبها على برا وهي تتنهد ( نقطه ضعفها ) ونزلت مها يدها تعصر بظرها
المنتفخ وبعدين مسكت زبي تحركه وتضغط عليه بأصابعها الناعمه , نومتها على
ظهرها ونزلت عند بطنها وقعدت ألحسه بلساني وأنزل بلساني من بطنها لحد كسها
وفتحت فخوذها وتفاجأت من الي شفته ( تخيلوا قدام عيني أشوف المني وهو ينزل
من فتحه كسها وكان ينزل بغزارة ) حطيت لساني على بظرها وحركتها عليه بشويش
وبعدين قعدت ألحسه بنهم وادخله جوا فمي وأمصه بقوة وهي تتنهد وتصارخ وترفع
بطنها وتنزله وهي تقول ياعمري أنت يا بعد قلبي أنت آآآآآآآآآه عذبتني بأموت
معد أتحمل , وأنا مستمر في مص بظرها وهو بفمي لحد ما جتها الرعشه ونزلت
بفمي وانا ألحس فتحه كسها وأستقبل أحلى مشروب في الحياه , بعدها نمت على
ظهري جنبها وقلت لها يسلم عليك سعود الصغير ويقول ماودك تسيرين عليه , ضحكت
وقالت أبي أدلعه سوسو بعد عيوني ( سوسو إسم الدلع حق زبي خخخخخخخخ ) قمات
جلست عند فخوذي ونزلت راسها على زبي وصارت تمصه وتدخله كله بفمها وبعدين
تطلعه وتلحسه من فوق ومن تحت وتحرك لسانها على راسه وانا شوي ويوقف شعر
راسي لاني أضيع من المص وتنزل بلسانها على خصوتي وتلحسهم وتمصهم وانا قاعد
أخذرف ( يعني مضيع من جد ) مسكت خصرها وسحبتها على وجهي وخليتها تقعد بكسها
على فمي وانا منسدح على ظهري وهي تمص لي وانا ألحس لها , وقتها بس شفت فتحه
مكوتها من جد أعجبتني , صرت أحط لساني على بظرها وأمشي من بظرها إلى فتحه
مكوتها مرورا بفتحه كسها وأشفارها وعلى الوضع هذا رايح جاي وانا ألحس وأمص
وأشفط وأعض وهي كل شوي تبي تقوم عشان تقعد على زبي وانا امنعها بيديني وانا
ماسك خصرها لحد ما نزلت بفمي لاني أبي أشرب مويتها الي من جد تضيعني بحلاوتها ,

بعد ما نزلت بفمي قامت وانا للحين نايم على ضهري وقعدت على زبي الي تقطع من
كثر ما كانت تمصه وتعضه بأسنانها كل ما عذبتها بمص بظرها , قعدت على زبي
لكن بدون ماتدخله ( يعني زبي تحت بظرها وفتحه كسها ) وقالت أبي أحك بظرتي
على زبك لاني أحب الحركه هذي يا قلبي , قلت كلي تحت أمرك سوي الي تبين
وقعدت تحك بظرها وكسها على زبي وانا أتحرك معها بسررررعه إلى ما ذبحتها
المحنه ورفعت مكوتها بدون مقدمات وطبت على زبي ودخلته كله دفعه وحده وانا
صرخت صرخه بنت كلب من الألم الي جاني وتحركنا مع بعض وسحبتها على صدري
وشعرها الاسود الطويل يغطي وجهي وكل شوي أمص شفايفها أو أمص حلمات نهودها
وهي تتحرك بسرعه تنزل وتطلع على زبي وانا اساعدها بيديني على خصرها لحد ما
نزلت هي وبعدين قلبتها انا ,جيت فوقها وتحركت بسرعه لما نزلت على بطنها
وصدرها وما يحتاج أقول إني نزلت بقوة لدرجه إن المني وصل لفمها من قوة
التزيل ( خمسه وخميسه عليك يا زبي لحد ينضلك ) , أنسدحت جنبها وانا أبوسها
وهي تقول لي بكرة لازم نطلع الصيدليه عشان أشتري حبوب منع حمل يا قلبي لاني
أبيك تنزل بكسي قلت أبشري من عيوني , إرتحنا شوي وبعدين قمنا نتسبح ونزلنا
ناكل , وانا وهي إلى فترة قريبه على الوضع هذا من ست شهور تقريبا ما يمر
يوم إلا وفيه نيكه او نيكتين تقريبا على حسب الوضع في البيت , لكن الاسبوع
هذا من جد قافله معي لانه جاها واحد يخطبها من أبوي واهلي مقتنعين فيه وهي
موافقه بعد وفرحانه وانا ما أبي احرمها من سعادتها لانه مهما كان لازم
تتزوج وتشوف حياتها , الي قاهرني إنها قالت لي شف ياسعود اول ما أتملك
بنوقف كل شي لأني ما أحب الخيانه , ولها الحين إسبوع متملكه وتتحاشى حتى
تشوفني وانا ما أبي أحرجها , وطول الإسبوع هذا ماشي على المثل القائل :
عادت حليمه لعادتها القديمه ( نظام خمسه بواحد ) يعني التجليخ ياربي تعجبكم
القصه0000

Powered by ScribeFire.

3 أفكار على ”سعود و مها

  1. DR.MN7RF قال:

    اتحدى اي بنت حلوه تتحمل جمالي واغرائي وما تصير القيرل فرند If u wanna try u can reach me @ my email which is bdre3lek@live.com by the way I live in Jeddah City

  2. emad قال:

    07809311998بدي كس مولع نار

  3. Ahmed Medo قال:

    البنات اللى عايزة وخايفة تكلمنى على الفيس بتاعى او 01010223953بس تبعت رساالة الاول

أضف تعليق

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. تسجيل الخروج / تغيير )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. تسجيل الخروج / تغيير )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. تسجيل الخروج / تغيير )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. تسجيل الخروج / تغيير )

Connecting to %s

الزوار

Flag Counter

مع من تريد ان تقيم علاقة جنسية

Follow

Get every new post delivered to your Inbox.

Join 5,642 other followers