اح اف

أضف تعليقا

أكتوبر 16, 2010 بواسطة Admin


اح اف

دى قصة من لسان صحبى وكنت اعرف تفاصلها اول باول كنت لا اجد فى حيتى طعم اليوم زى بكرة وكل الايام زى بعضها رغم انى متزوج امراة جميلة ولكنى مش سعيد احس بالكابة والايام تمر سريعة ومليئة باملل وفى يوم لقيت صديقى بيكلمنى على النت والاميل رغم ان عندى النت ولا اجلس علية سواء فى البيت او فى العمل ولم يتركنى صديقى الا بعد ان عملى اميل وبدات اتعامل علية ولكن لقيت اكترة كدب وفى يوم رجعت البيت لقيت مراتى تخبرنى ان اختى هند الصغرى18سنة جت بقالها ساعتين جالسة على النت ودخلت عليها وسلمت على ولقيتها كانت قد قفلت الاميل اخبرتها انى لسة عامل اميل وفتحتة وسجلت اميلها وكنت اكلمها من على الاميل وفى يوم لقيت اميل جديد عندى وتارك رسالة ورديت علية وظللت كل ما افتح اللقى رسالة وارد علية واخبرتنى ان اسمها حنان وكنت اكلمها من خلال الرسايل ولقيت نفسى اتشديت ليها وكنت استنى واتمنى ان اللقيها ولكن كل مرة لم اجد الا رسالة منها وفى النهاية لقيت ميعاد انها ستنتظرنى وفى الميعاد لقيتها واول مرة اكلمها انتى فين جننتينى معرفش غير اسمك بس0انت لحقت دحنا حتى لسة مكلمناش مع بعض0معرفش اية اللى جرالى0اية ياترى0الاول انت كم سنة0اناعندى18سنة0وظللت اكلمها وكل مرة اتعلق بيها اكتر وكنت صريح معها جدا وكنت اشكى لها من برود زوجتى وانها لاترغب فى الجنس وفى يوم ذهبت لاسرتى وسالت عن هند عرفت انها فى الحمام دخلت غرفتها لكى افتح اميلى لعلى اللقيها فتحة وكانت المفاجئة لقيت اميل هند مفتوح ولكن باميل حنان خرجت الى الصالة اجلس مع اسرتى وانا راسى تلف وتدور وعندما خرجت هند من الحمام سلمت على وبعد الغداء مشيت ورجعت البيت وفتحت لقيتها وتكلمنا مع بعض وسالتها عن كمرا قالتلى المرة الجاية ستكون مجهزاها وتكلمنا مع بعض زى كل مرة بل تعمقت هذة المرة وبعد ما قفلت سالت نفسى ما الذى افعل اكلم اختى فى الجنس اة وفيها اية مش هى اللى عايزة كدة و فى مرة فتحت الكمرا لارى صدرها وجسمها كلة الا وجهها وكنت فاتح كمرتى ورات وجهى وتاكدت انها عرفانى كويس وطلبت ان ترى زبرى ورتهولها وهو واقف وشفت كسها الصغير وسالتنى ياريت اقدر امتعها واخبرتها انى مستعد فى اى وقت وسالتنى لو هند طلبت منك انك تنكها هتنكها ضحكت فى سرى وقد كنت اخبرها بكل شى عنى وحياتى رديت بسرعة انا لو عرفت او حسيت انها عايزة تتناك لازم انكها مش انا اولى بيها ولا اية وانتى لو اخوكى طلب منك ان ينيكك هتوفقى ردت بسرعة دة انا اتمنى بس هو يمكن ميرضاش لانة متزوج رديت عليها مايمكن هو كمان نفسة ينيكك طب انا اقولة تعالى نكنى ولا اعمل اية 0لا تعرفية بس مش بالكلام بلبس والنظرات تحاولى تفتحى معة اى موضوع وهتلاقى الكلام لوحدة بيتقال وهو اكيد هيفهم وينيكك امال انا اعمل اية مش معقول اقولها تعالى انيكك0بس زى ماقلتلى تحاول تشوف الوقت المناسب تكون لابسة حاجة تفتح معها اى موضوع وبعدين انت استاذ0 عموما اتمنى انها تيجى بكرة 0اشمعنى بكرة يعنى0عشان مراتى مسافرة كمان ساعة امها مريضة وكانت قيلالى انها هتسافر وانا زى مانتى عارفة مش فاضى 0طب انت سيب رسالة ل**** هند وعرفها لكى تجهزلك اكل0وانتى مش جية0جية بس ماتنساش تسيبلها رسالة عشان لما اجى الاقى لقمة اكلها ويمكن ابات بس ماتنساش انى بنت0 ياريت متقلقيش انتى زى اختى0انت لدرجادى **** اللى انت عايز تنكها0وفعلا كلمت هند لقيتها فتحة واخبرتها ان تحضر بكرة وكانى لم اعرف شى مرة هذة اليوم بالعافية وسافرت زوجتى وطول الليل اجهز نفسى كانى عريس يوم دخلتة ومش قادر اتلم على اعصابى ولا على افكارى واحاول ان اجمع الكلام وكيف ابدا معها كانى لم اكلم بنت ولكن اى بنت انها هند اختى اة واخيرا طلع الصبح ودخلت الحمام ونزلت للعملى واتصلت بالبيت لااعرف هل جت ولا لسة وردت على هند واخبرتها انى ساتى بعد ساعتين رغم انى باقى ساعة ولكن لااعرف لماذا قلتلها كدة يمكن لاجمع نفسى ونهيت عملى وجلست على القهوة وافكر وذهبت للبيت واحضرت فاكهة وفتحت البيت سلمت عليها ودخلت غرفتى لاغير ملابسى ونادت على للغداء وكنت انظر لها بين الحين والاخر وكنت ارى عينها التى سرعان تبعدهم عنى وهرب الكلام فى البداية وبعد الشاى دخلت لاخد حمام وجلست بالشورت والفنلة لاشاهد التليفزيون وخرجت من الغرفة وهى تلبس قميص احمر ولباسها الاسمر باين واخبرتنى انها لابست ملابس زوجتى رديت اية الجمال دة لايق عليكى اوى اجمل منها وابتسمت فى خجل وجلست على كرسى امامى اخبرتها انى تاتى وتجلس بجوارى على الكنبة وجت جلست جمبى وكنت لافف يدى حول راسها اداعب شعرها واكلمها عن جمالها ويابخت اللى يتزوجها اخبرتنى انها تريد ان تتزوج واحد مثلى0 اشمعنى0اى واحدة تتمنى راجل زيك 0وقبلتها من خدها قبلة سريعة ورغم انى اداعب شعرها وهى نايمة على كتفى غيرت ولقيت الفيلم منظر بوس نظرت لها لقيتها مستسلمة تماما لاادرى كيف استطعت ان اقبلها من خديها قبلات سريعة الى ان وصلت لشفايفها وطالت القبلة ونظرت لها وهى غايبة عن الوعى وشلتها بين زراعى ودخلت بها غرفتى لاتنام على السرير وانا انظر لها ويداى تتحسس وجهها وهى تمد يداها على ظهرى تتحسسة ورحنا فى قبلات طويلة كنت امص ريقها واداعب لسانها وهمست فى اذنى باهات تعرف انا كنت بتمنى دة من زمان اة ظللنا اكتر من ربع ساعة فى قبلات واحضان وامسكت اعصر بزها وهى تمد يداها الصغيرة تداعب زبرى ياااة دة كبير اوى دة ممكن يموتنى متخافيش انتى اختى ومسكت كسها الصغير الذى تبلل بمائها وكنت انزل ببط الية الى ان وصلت لكسها الصغير الذى بة بعض الشعر الصفر انا خايفة قلتلك متخافيش عمرى ماهاضرك انا مش قادرة اتلم على نفسى لا عايزك تسيبى نفسك خالص عموما انت اخويا واللى انت عايزة وشايفة اعملة انت عارف مصلحتى اكتر منى ولقيت لبنى نزلو بين يداها وبعد ما تمدت على السرير ذهبت لعمل العصير انتى قلتيلهم اية قلتلهم انى رايحة اقضى اليوم عندك وهابات اة انتى كنتى ناويلها نظرت الى اية مش عايزنى اروح لالالا انتى تنورى ياريت جيتى من زمان اة كنت زمانى مخلفة منك لا هو انا كنت هعديكى امال انت هتعمل اية ةالا هو الشوية دول وخلاص لا فى حاجات تانية كتيرة طب ماتورينى طب تعالى وجلست على حجرى ورحنا فى قبلات ونيمتها فوقى عكسى ومصت زبرى وكنت اللحس كسها وانا ادخل صوابعى فى طيزها ونامت على بطنها ورفعت طيزها وضعت الكريم على فتحت طيزها وبدات ادخل راس زبرى وهى تكتم صوتها والى ان دخل كلة كانت ستلم علينا المنطقة وكانت تطلب منى ان اخرجة وكفاية وكنت لااسمع الا صراخها واهاتها التى جعلتنى زى المجنون وتجاوبت معى وعندما اخرجة كانت ترفع طيزها كانها لاتريد ان يهرب منها وتريدة فى اعماقها وانزلتهم فى طيزها وهدانا بعد فترة ونمت بجوارها تنظر الى وتبتسم كانها تشكرنى على هذة المتعة وتمسح وجهى من العرق وتقبلانى وقمت لتعد العشاء وكنت كل لحظة اداعبها مرة قبلات ومرة امسكها من جسمها فى كل مكان عملت معها الذى لم اعملة مع زوجتى ومر اليوم بسرعة عجيبة ورجعت للبيت وكنت انكها كلما سمحت لنا الظروف

أضف تعليق

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. تسجيل الخروج / تغيير )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. تسجيل الخروج / تغيير )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. تسجيل الخروج / تغيير )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. تسجيل الخروج / تغيير )

Connecting to %s

الزوار

Flag Counter

مع من تريد ان تقيم علاقة جنسية

Follow

Get every new post delivered to your Inbox.

Join 5,643 other followers